الرئيسية / عالم الانسان / ألمانيا تسجل أكبر نمو منذ ست سنوات

ألمانيا تسجل أكبر نمو منذ ست سنوات

ألمانيا تسجل أكبر نمو منذ ست سنوات

بفضل الطلب الداخلي

السبت – 26 شهر ربيع الثاني 1439 هـ – 13 يناير 2018 مـ رقم العدد [14291]

لندن: «الشرق الأوسط»

أظهرت بيانات رسمية أول من أمس أن اقتصاد ألمانيا نما بنسبة 2.2 في المائة خلال العام الماضي، مقابل 1.9 في المائة خلال 2016. وهو أكبر معدل نمو منذ عام 2011.
ويعود الفضل في هذا النمو بدرجة كبيرة إلى الدعم الذي تلقاه إنفاق المستهلكين من تكاليف الاقتراض الشديدة الانخفاض والمستويات القياسية للتوظيف وزيادة الأجور، وفقا لتقرير لوكالة رويترز. لكن وزارة الاقتصاد الألمانية أشارت في تقريرها الشهري إلى أن نمو اقتصاد البلاد تباطأ على الأرجح في نهاية عام 2017. وإن كانت قوة الطلب والتوقعات الإيجابية للأعمال ترجح أن يواصل أكبر اقتصاد في أوروبا نموه القوي هذا العام.
وقالت الوزارة إن «الاقتصاد الألماني يحقق صعودا قويا» لكنها أضافت أنه «في نهاية عام 2017 ضعفت المحركات الاقتصادية القوية على الأرجح قليلا».
وأشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن النمو المتحقق في 2017 يقل عن توقعات الخبراء التي ذهبت إلى أنه سيحقق 2.3 في المائة، في ظل تزايد الرغبة الشرائية لدى المستهلكين المحليين وتزايد استثمارات الكثير من الشركات والاقتصاد العالمي القوي الذي زاد الرغبة في المنتجات الألمانية.
ويتوقع المصدرون الألمان أن تُظهر البيانات النهاية عن عام 2017 تحقيقهم أرباحا قياسية للعام الرابع على التوالي.
وبلغ إجمالي قيمة صادرات الآلات والسيارات وغير ذلك من المنتجات الألمانية خلال الأشهر الـ11 الأولى من عام 2017 نحو 1.1 تريليون يورو، أي بزيادة 5.‏6 في المائة عن عام 2016.
وعلى صعيد السياحة، كشف المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا عن أن الازدهار بقطاع السياحة في البلاد مستمر للعام الثامن على التوالي خلال عام 2018، وفقا لأرقام أولية.
وذكر المكتب في مدينة فيسبادن أول من أمس أنه من المتوقع أن يكون عدد ليالي المبيت لنزلاء من داخل ألمانيا وخارجها قد وصل إلى رقم قياسي جديد في عام 2017 يبلغ تقريبا 459 مليون شخص.
وأوضح المكتب أنه إذا ثبت ذلك من الإحصاءات النهائية، سيكون قد تم تحقيق زيادة بنسبة 3 في المائة مقارنة بالعام الماضي.
وكان المكتب الاتحادي للإحصاء قد رصد 431 مليون ليلة مبيت خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي، والتي تمثل زيادة بنسبة 3 في المائة مقارنة بالفترة الزمنية ذاتها من العام الماضي.
واستطاعت ألمانيا أن تسجل فائضا قياسيا في الميزانية خلال 2017 قدره 38,4 مليار يورو، يمثل 1,2 في المائة من إجمالي ناتجها الداخلي، وفق أرقام أصدرها مكتب الإحصاءات الفيدرالي أول من أمس.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن هذا الفائض هو الأكبر في الحسابات العامة الألمانية التي تشمل ميزانية الدولة الفيدرالية والمقاطعات والمناطق وإدارات ضمان الاجتماعي، منذ إعادة توحيد البلاد عام 1990.
وتسبب الازدهار الاقتصادي وتدني قيمة الفوائد البنكية في تزايد عائدات الضرائب الألمانية حيث ارتفعت هذه العائدات للعام الرابع على التوالي وفقا لتقديرات مكتب الإحصاء الاتحادي.
وبلغ فائض عائدات الضرائب على المستوى الاتحادي والولايات والبلديات وصناديق التأمين الاجتماعي خلال العام الماضي 2.‏1 في المائة من إجمالي الناتج المحلي أي بزيادة 8.‏0 في المائة عن عام 2016.

المانيا

أخبار ألمانيا



المصدر : https://aawsat.com/home/article/1141636/%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%B3%D8%AC%D9%84-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D9%86%D9%85%D9%88-%D9%85%D9%86%D8%B0-%D8%B3%D8%AA-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *