الرئيسية / عالم الإبداع / الجانب الآخر الجميل والهش للقطط الفرعونية

الجانب الآخر الجميل والهش للقطط الفرعونية

جسد عضلي بلا فرو، ورأس على شكل وتد مع عظام خد بارزة. أعين كبيرة على شكل ثمار الليمون وآذان كبيرة للغاية مع عدم وجود شعر في الداخل! هي بالنسبة للبعض أجمل المخلوقات وأكثرها أناقة؛ بينما للبعض الآخر هي مخلوقات فارة من الجحيم أو ناجية من حرب نووية في بلد قريب. رحبوا معي بقطط الفرعون Sphynx Cats!

ربما أثارت قطط الفرعون أو أبو الهول Sphynx Cats إشمئزازك أو على الأقل حيرتك عندما شاهدتها للمرة الأولى. هذا قط قبيح أصلع بلا فرو، ويتجعد جلده الرقيق ليصنع ثنايا متكررة تزيده قبحًا، بالإضافة إلى مظهره الشرس. دعك من أن أدهم الصغير ابن شقيقتك قد أصيب بنوبة هلع وطلب الذهاب للحمام بعد أول لقاء مع قط الفرعون الذي تملكه جارتكم. لماذا قد يختار أحدهم اقتناء هذا القط دون بقية السلالات الجميلة التقليدية الأخرى،  والأغرب أنه بين السلالات الأغلى والأندر بين جميع السلالات؟!

لأنك كوّنت رأيك السطحي دون التعامل مع القط الفرعوني حقًا. القطط الفرعونية تعد من أذكى الحيوانات التي قد تتعامل معها يومًا، وهي كذلك ودودة للغاية وأقرب للكلاب في تصرفها وترحيبها بالزوار وبك كلما رأتك. دعك من موقف أدهم معها، فهو يبلل نفسه مع جرس الباب الهاديء.

هكذا قررت المصورة الإسبانية إليشيا ريوس Alicia Rius، والتي تعمل في كاليفورينا وتبلغ من العمر 34 عامًا، تغيير تلك الصورة النمطية عن القط الفرعوني بإظهار الجانب الآخر المغفل لجمال وروعة تلك السلالة المغبونة عبر سلسلة من الصور المدهشة الني نستعرضها معًا في هذا المقال …

تقول إليشيا أنها وقعت في حب القطط الفرعونية منذ اللحظة الأولى التي رأتها بها؛ لذا بدأت في تصويرها بشكل يظهر جمالها وسلوكها الفريد. حتى الآن، قامت إليشيًا بتصوير 14 قطًا مختلفًا من سلالة القط الفرعوني وتقول أنه منذ بدأت تلك السلسلة من الصور في 2013، تلقت الكثير من الرسائل لأناس كانوا يكرهون تلك السلالة ويهابونها وتغيرت إنطباعاتهم مع تأمل صور إليشيا فصاروا يقدرون جمالها ويرون ذلك الجانب الذي يأسر محبي تلك السلالة ومقتنيها.

مشاكل صحية

يواجه القط الفرعوني تحديات لطبيعته الفريدة من نوعها. فعدم وجود الشعر يمكن أن يسبب مشاكل صحية مع الهررة في الأسابيع الأولى من الحياة بسبب التعرض للعدوى في الجهاز التنفسي. لذلك، لا يسمح مربو هذه الفصيلة للهررة بالذهاب إلى منازل جديدة دون أن يكونوا على الأقل بعمر 12 أسبوع لضمان كون الهريرة ناضجة بما يكفي للتعامل مع البيئة الجديدة. كذلك، فالقطط الفرعونية عرضة للإصابة بسرطان الجلد اذا تعرضت للشمس لفترات طويلة بسبب غياب الفراء الواقي.

كما ترون هي هشة ضعيفة إلى أقصى حد خلف مظهرها الشرس والصلب غير الحقيقي. لكن هل تنتهي المآسي هنا؟ لا بالطبع!

القط سفينكس لديه نسبة عالية من أمراض القلب، إما اعتلال عضلة القلب الضخامي أو خلل تنسج الصمام التاجي. في دراسة أجريت على 114 من القطط الفرعونية، وجد أن 34٪  منها يملك قلبًا معتلًا غير طبيعي؛ 16 قطًا بخلل تنسج الصمام التاجي و23 باعتلال عضلة القلب الضخامي!

لا عجب إذن أن يبلغ متوسط أعمار تلك القطط عامين ونصف لا أكثر. لذا رجاءً وإذا ما قابلت إحداها فلتترك لها إنطباعًا جيدًا عن ذلك الجنس الغريب واللامبالي الذي يسمى بالبشر.

Sphynx catsسفينكسقط فرعونينادر

الكاتب:

قد يعجبك أيضاً:


‫wpDiscuz

المصدر : http://feedproxy.google.com/~r/ibda3world/~3/u025JRRH95M/

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *